الاعتداء على الممارس الصحي. قصة الاعتداء على ممارس صحي في المدينة

على الرغم من التنبيه الصادر من وزارة الصحة، بحماية منسوبيها من العنف اللفظي أو الجسدي داخل المنشآت الصحية، إلا أن حدوث الاعتداء يتكرر من حين لآخر، إذ كان آخرها تعرض أحد الأطباء بمدينة سلطان في المستشفى العسكري إلى اعتداء جسدي من شخص صاحب رتبة عسكرية عالية! نظرت إلى الورقة، كانت عبارة عن نسخة مصورة لوصفة طبية صادرة من إحدى العيادات الخاصة خارج السلطنة
أسئلة كثيرة تبحث عن إجابات: هل ما يحدث من اعتداءات لفظية وجسدية ظاهرة أم حالات فردية؟! عقوبة «تعزيرية» بحسب كل حالة أوضح المحامي والمستشار القانوني محمد الشهراني، أن تلفظ المراجع أو المريض على الممارس الصحي بألفاظ مسيئة، يعتبر مخالفة للنظام العام، ومبادئ الشريعة الإسلامية، وعقوبة هذا التصرف المشين «تعزيرية»، يقدرها القاضي الجنائي بحسب كل حالة، موضحا أن الممارس الصحي يعتبر موظفا عاما يقدم خدمة إنسانية إلى المجتمع، وبالتالي فإن تشديد العقوبة يكون بحسب كل حالة The content will be deleted within 24 hours

اسباب الاعتداء على الممارس الصحي

عقوبة الاعتداء على طبيب في السعودية هي إحدى العقوبات التي أكدتها وزارة الصحة في السعودية، بهدف حماية جميع المهنيين الصحيين، بمن فيهم الأطباء والأطباء وغيرهم، من الإيذاء والضرب في عدة حالات.

تفاصيل النظام
وقال إن القانون إحدى وسائل الضبط الاجتماعي، ومتى فعلت العقوبات وأعلن عنها فسوف تشكل سور حماية للضحايا المحتملين، وقالوا قديما: «إذا ساد النظام عم السلام»، ومهما كانت المبررات لدى المراجع فلا يقبل منه أن يمارس العنف ضد الآخرين، فهو سلوك شاذ ومجرم، وعواقبه وخيمة وآثاره سيئة، ويمكن للمراجع أن يتقدم بشكوى لدى المسؤول المختص في حال رصد تقصير من الممارس الصحي أو الإداري، ومتابعة الشكوى حتى تتحقق النتيجة، أما استعمال القوة فهو منهج غير حضاري ولا أخلاقي، متمنيا في الوقت نفسه من الممارسين الصحيين احتواء المواقف المتشنجة وعدم التصادم مع المراجعين من هذا النوع، وهو له أصوله وقواعده التي يمكن تلقيها في دورات متخصصة، وعليهم استحضار حال المراجع الذي يعاني وجعا مبرحا أو مهموما لحال مريضه الذي يرعاه، فطمأنته ومحاورته بالحكمة تؤتي أكلها وتطفئ فتيل شعلة الصراع
«الصحة» تُذكِّر بعقوبة الاعتداء على الممارس الصحي.. السجن 10 سنوات وغرامة مليون ريال
If you are the owner of the content and do not want us to publish your materials, please contact us by email
ما عقوبة الاعتداء على الممارس الصحي
ما السبب وراء هذا التطوّر الخطير في العلاقة بين الممارسين الصحيين والمستفيدين من الخدمات الصحّية؟! وتنص المادة السابعة من نظام مكافحة الرشوة، على أنه «يعاقب بالعقوبة المنصوص عليها في المادة الأولى من هذا النظام من يستعمل القوة أو العنف أو التهديد في حق موظف عام ليحصل منه على قضاء أمر غير مشروع أو ليحمله على اجتناب أداء عمل من الأعمال المكلف بها نظاما»
تجنب عبارة «اهدأ» لأن ذلك قد يستفز المريض ويدفعه للعنف ويقع باطلًا كل شرط يتضمن تحديد أو إعفاء الممارس الصحي من المسؤولية
للأمانة، لم أستطع أن أخفي عاطفتي تجاه ما يحدث، وأترك لكم حق المشاركة بالموافقة وبالاختلاف: 1- لا توجد إحصاءات دقيقة كي يتم وضع ما يجري في حكم الظاهرة، ولكن بحكم عملي في المجال الطبي، فهذه الممارسات أشاهدها بصفة أسبوعية ضد من يعمل داخل المراكز الطبية والمستشفيات «إداري، فني، تمريض، طبيب، وغيرهم»، ولا أريد أن أبحث في الإحصاءات العالمية للاستشهاد بإحصاءات بعيدة عن مجتمعي، لأن مجتمعنا لديه خلفية دينية وثقافية واجتماعية تختلف عن تلك الدول التي درست هذه الظاهرة، فالمتوافر لدي هو ما يلي: أكثر من 67% من العاملين في المستشفيات السعودية تعرضوا لظاهرة العنف خلال 12 شهرا الماضية، هذه الدراسة أجريت على 600 من الطاقم الصحي في اثنين من المستشفيات العامة بمدينة الرياض، النسبة هذه توزعت بين 76% عنفٌ ضد طاقم التمريض مقابل 51% ضد الأطباء والسؤال الذي يطرح نفسة: لماذا يقوم المرضى أو من يرافقهم بالاعتداء على الممارسين الصحيين رغم حاجتهم للعلاج الذي يقدمونه لهم؟ تعددت الأسباب التي أوردتها الدراسات ولكن يمكننا تلخيصها إلى عوامل تعود إلي المريض وأخرى تعود إلى الممارس الصحي وثالثة إلى المكان الذي يقع فيه الاعتداء

الاعتداء على الممارس الصحي » صحيفة جواثا الإلكترونية

رسمنا بما هو آتٍ: أولاً : الموافقة على نظام مزاولة المهن الصحية ، بالصيغة المرافقة.

27
قصة الاعتداء على ممارس صحي في المدينة
الوزارة : وزارة الصحة
ما هي عقوبة الاعتداء على الممارس الصحي في السعودية 1443
وعلى الصعيد المحلي ما زلت أذكر حادثة الاعتداء على فنية أشعة بالمستشفى السلطاني حين قام أحدهم بالاعتداء عليها بالضرب وهي تستعد لركوب سيارتها ومغادرة المستشفى بعد انتهاء مناوبتها
صحيفة المواطن اليوم الصحة تؤكد أن عقوبة المعتدي على الممارس الصحي تصل للسجن 10 سنوات وغرامة مليون ريال
وأشار إلى أن ما يطبق حاليا من عقوبات على المعتدين ما ورد بالمادة السابعة من نظام مكافحة الرشوة، فيعاقب المعتدي بالسجن لمدة لا تتجاوز عشر سنوات وبغرامة لا تزيد على مليون ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين، ويرجع التقدير للقاضي حسب قوة الإثبات وحجم الجريمة وآثارها وتكرارها، وما لا ينطبق عليه ذلك فتكون عقوبته تعزيرية، بمعنى يفرض القاضي فيها ما يراه رادعا للجاني من سجن