من هو ابو هريرة. فضائل أبو هريرة رضي الله عنه

وبلغ رواية أبي هريرة لحديث: « من شهد الجنازة حتى يصلي عليها فله قيراط روايته للحديث النبوي مروياته لزم أبو هريرة النبي محمد منذ أن أسلم سنة 7 هـ، وساعدته سعة حفظه على استيعاب عدد كبير من ذكر في ترجمته لأبي هريرة في كتابه «» أن أحاديث أبي هريرة بلغت في مسند 5374 حديث، اتفق على 326 حديث منها، وانفرد البخاري بـ 93 حديثًا، ومسلم بـ 98 حديثًا، كما أحصى له المحقق في تحقيقه 3870 حديثًا
فعن البخاري روى : {قيل يا رسول الله من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة قال الرسول الله -صلى الله عليه وسلم- لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رأيت من حرصك على الحديث أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله خالص من قلبه أو نفسه} أَصْبَحْتُ فِي صُعُودٍ مُهْبِطَةٌ عَلَى جَنَّةٍ أَوَ نَارٍ فَلاَ أَدْرِي إِلَى أَيِّهِمَا يُسْلَكُ بِي"، وكان ذلك دليلاً على زُهدِهِ في الدُّنيا -رضي الله عنه-

من هو ابو هريرة ؟

من هو ابو هريره من هو أبو هريرة رضي الله عنه من هو ابو هريره.

6
من هو ابو هريرة رضي الله عنه?
رواه ابن أبي شيبة، قال الذهبي فتوفي فيها أو قبلها بسنة رضي الله عنه، فقد كانت حياته مليئة بالعلم
معلومات عن أبي هريرة رضي الله عنه
أبو هريرة رضي الله عنه
؟ هل فِعْلُ أبي هريرة هذا هو فِعْلُ شاهدِ الزور يا أستاذ إبراهيم ويا حضرات القراء الكرام؟ إذاً فماذا يُتَصَوَّر أن يفعله ويقوم به مَنْ يعارض الحكم الأموي؟ ب أبو هريرة يروي الأحاديث في أصول الحكم الرشيد: أزيدك يا أستاذ إبراهيم وأزيد السادة القراء حديثاً من مرويات أبي هريرة ؛ لتعلم أيَّ نوع من الرجال كان هذا العلَم الكريم ، فقد أخرج الترمذي عَنْ أبي هُرَيْرَة قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله ص : «إِذَا كَانَ أُمَرَاؤُكُمْ خِيَارَكُمْ وَأَغْنِيَاؤُكُمْ سُمَحَاءَكُمْ وَأُمُورُكُمْ شُورَى بَيْنَكُمْ فَظَهْرُ الْأَرْضِ خَيْرٌ لَكُمْ مِنْ بَطْنِهَا، وَإِذَا كَانَ أُمَرَاؤُكُمْ شِرَارَكُمْ وَأَغْنِيَاؤُكُمْ بُخَلَاءَكُمْ وَأُمُورُكُمْ إِلَى نِسَائِكُمْ فَبَطْنُ الْأَرْضِ خَيْرٌ لَكُمْ مِنْ ظَهْرِهَا» قال: فمن أين هي لك؟ قلت: خيلٌ نَتَجَتْ، وغَلَّةُ رقيقٍ لي، وأَعْطِيةٌ تتابعتْ أبوهريرة أكبر راوي في صحيح البخاري كذاب فنقول مستعينين بالله تعالى : إن أولئك لا يريدون ضرب هذا الشخص لذاته ، وإنما لما روى من أحاديث ، ولذلك فالملاحظ أن طعن أولئك الطاعنين منصب على خمسة من الصحابة رضي الله عنهم : أبو هريرة رضي الله عنه فهو أكبر راوٍ للسنة ، وعلى عائشة أحب نساء النبي صلى الله عليه وسلم إليه بعد خديجة ، وعمر بن الخطاب فاتح فارس ، وخالد بن الوليد رافع راية الجهاد ، ومعاوية بن أبي سفيان الذي كان أكبر توسع في الفتوحات في عهده رضي الله عنهم جميعاً
وعن كُنيته «أبو هُريرة» التي اشتهر بها، فقيل أنه وجد ، فأخذها في كمه، فكُنّي بذلك، وقيل أنه كان يرعى غنمًا لأهله، فكانت له هريرة يلعب بها، فكناه أهله بها فقال: لم أسرق، وإنما هي عطايا الناس لي
تعددت الروايات في تاريخ وفاة أبي هريرة، فقال أن أبا هريرة توفيا سنة 57 هـ، وأيّد هذا التاريخ ، بينما قال بأنه توفي سنة 58 هـ، فيما قال وأبو عمر الضرير أنه مات سنة 59 هـ، وزاد الواقدي أن عمره يومها كان 78 سنة، وأن أبا هريرة هو من صلى على عائشة في رمضان سنة 58 هـ، وعلى في شوال سنة 59 هـ، ثم توفي بعد ذلك في نفس السنة تولى أبو هريرة ولاية في عهد الخليفة ، كمل تولى من سنة 40 هـ حتى سنة 41 هـ

من هو أبو هريرة

الصحابي الجليل أبو هريرة هو عبد الرحمن بن صخر الدوسي و هو أكثر من روى الأحاديث عن رسول الله صل الله عليه و سلم و يرجع ذلك بسبب أمرين الأول هو قوة حفظ أبو هريرة و الثاني شدة ملازمة أبو هريرة لرسول الله صل الله عليه و سلم مع العلم أن أبو هريرة رضي الله عنه أسلم في العام السابع للهجرة أما عدد الأحاديث اللتي رواها أبو هريرة فلقد اختلف العلماء في عددها منهم من قال خمسة آلاف و منهم من قال أقل من ذلك و الراحج أن عدد الأحاديث الصحيحة التي رواها أبو هريرة من غير المكرر 1475 حديث حسب تصنيف بعض المحدثين.

من هو ابو هريرة رضي الله عنه?
بيان معنى قول أبي هريرة رضي الله عنه : هذا من كيس أبي هريرة .
خدمة أبي هريرة للنبي محمد وأهل بيته ومن وقت وصول أبي هريرة إلى المدينة، لزم في الذين لم يكن لهم مأوى ولا أهل، ورد أنه أمضى أربع سنين في معيّة النبي ، وورد أنهم ثلاث، انقطع فيها عن الدنيا ليلازم النبي محمد، عاش فيها حياة المساكين، يدور معه في بيوت ويخدمه ويغزو معه ويحجّ، فشهد معه ، وأصبح أعلم الناس بحديثه، فكان السابقون من الصحابة يسألونه عن الحديث، لمعرفتهم ملازمة أبي هريرة للنبي محمد، فتمكّن أبو هريرة في تلك الفترة من استيعاب قدر كبير من أحاديث النبي محمد وأفعاله، ساعده على ذلك قُدرته الكبيرة على الحفظ
3 معلومات مهمة عن أبي هريرة
عن أبي كثير بن يزيد بن عبد الرحمن قال أبو هريرة رضي الله عنه "والله ما خلق الله مؤمنا يسمع بي ولا يراني إلا يحبني"، فرد عليه ما علمك يا أبو هريرة ، فقال إن أمي كانت مشركة وكنت دائما أدعوها أن تدخل إلى الإسلام ولكن كانت تأبى، وفي يوم وأنا أدعوها إلى دخول الإسلام أسمعتني كلاما سيئا عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم