ما الكبر الذي لا يدخل صاحبه الجنة مطلقا. ما الكبر الذي لا يدخل صاحبة الجنه مطلقا

أي غطرسة لا تدخل الجنة إطلاقا والغطرسة التي لا يدخل فيها صاحبها الجنة هي خيانة لله تعالى
ننتهي من هذا المقال حيث نشرح جواب السؤال ما هو الغطرسة التي لا يدخل صاحبها الجنة أبداً، ونذكر بعض الأحاديث النبيلة التي تنهى عن الاستكبار وتشير إلى مصير المتكبر، ونذكر أيضاً أذكر بعض عواقب الغطرسة في الإنسان

ما الكِبْرُ الذي لايُدخل صاحبه الجنةِ مُطلقاً؟

قوله — صلى الله عليه وسلم — في حديثه الكريم: النار إنسان قلبه ثقل حبة الخردل من الإيمان، ولا يدخلها أحد في قلبه الجنة.

11
ما الكِبْرُ الذي لايُدخل صاحبه الجنةِ مُطلقاً؟
وَأَنْتُمْ تَقُولُونَ : الْكِبْرُ غَايَةُ أَمْرِهِ أَنْ يَكُونَ مِنْ الْكَبَائِرِ ، وَذُو الْكَبِيرَةِ لَيْسَ بِمُخَلَّدٍ فِي النَّارِ ، وَلَا تُوجِبُ دُخُولَهُ لَهَا عِنْدَ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ ، خِلَافًا لِلْمُعْتَزِلَةِ فِيمَا إذَا مَاتَ مُصِرًّا عَلَيْهَا
ما الكِبْرُ الذي لايُدخل صاحبه الجنةِ مُطلقاً؟
الرَّابِعُ : تَقَدَّمَ فِي الْأَحَادِيثِ أَنَّ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ
ما الكبر الذي لا يدخل صاحبه الجنة مطلقا
أنظر أيضا: حديث النبي في الغطرسة لقد تسلمنا بسلطة رسول الله — صلى الله عليه وسلم — كثيرين ممن يزعمون أن الغطرسة من الكبائر التي حرمها دين الإسلام، وأمرنا بالابتعاد عنها لأن إنه ينتهك أخلاق المسلمين التي يجب على كل مسلم الالتزام بها
أما الغطرسة في الكفر بالله سبحانه وتعالى ورسله وأنبيائه لشدة الغرور وقلة الإيمان، فهو الغطرسة التي لا تدخل صاحبها إطلاقاً والله أعلم وقيل : أراد إذا أدخل الجنة نزع ما في قلبه من الكبر كقوله تعالى { } ومنه الحديث { nindex
وفي كثير من الأحاديث النبيلة الأخرى ذُكرت شواهد عظمة الغطرسة في الإسلام وضرورة الابتعاد عنها، والله ورسوله أعلم بذلك وهكذا وصلنا لختام مقالنا عن ما الكِبْرُ الذي لايُدخل صاحبه الجنةِ مُطلقاً؟

إسلام ويب

وَقِيلَ : أَرَادَ إذَا أُدْخِلَ الْجَنَّةَ نُزِعَ مَا فِي قَلْبِهِ مِنْ الْكِبْرِ كَقَوْلِهِ تَعَالَى { } وَمِنْهُ الْحَدِيثُ { nindex.

23
ما الكبر الذي لا يدخل صاحبه الجنة مطلقا
كما أشار رسولنا الكريم — صلى الله عليه وسلم — إلى أن من كان في قلبه ذرة إيمان لا يدخل النار، وهذا دليل على أن الغطرسة ليست من صفات المسلمين، ودليل هذا هو ملكه
ما الكبر الذي لا يدخل صاحبة الجنه مطلقا
وأنتم تقولون : الكبر غاية أمره أن يكون من الكبائر ، وذو الكبيرة ليس بمخلد في النار ، ولا توجب دخوله لها عند أهل السنة والجماعة ، خلافا للمعتزلة فيما إذا مات مصرا عليها
ما الكِبْرُ الذي لايُدخل صاحبه الجنةِ مُطلقاً؟
قَالَ فِي النِّهَايَةِ فِي قَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { nindex