هل يجوز صيام الست قبل القضاء. صيام الست من شوال قبل القضاء

ومن عليه قضاء من رمضان لم يكن قد صام رمضان، وعلى هذا فصيام ستة أيام من شوال قبل قضاء رمضان لا يتبع الصيام ست من شوال؛ لأنه لا بد أن تكون هذه الأيام تابعة لشهر، أما إذا كان التطوع بغير الأيام الستة أي بعد صيام الأيام الستة من شوال فإن للعلماء كذلك قولين: فمنهم من يرى أنه لا يجوز أن يتطوع من عليه قضاء رمضان بصوم نظراً لأن الواجب أهم فيبدأ به واستدلوا لذلك بأن صلى الله عليه وسلم قال فيما رواه مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري: " من صام رمضان ثم أتبعه ستّاً من شوال كان كصيام الدهر"
وعن حكم قبل قضاء رمضان، أفادت بأنه لابد من التفرقة بين حالتين: الحالة الأولى: إمكان الجمع بين قضاء رمضان وصيام الست من شوال لأن قضاء رمضان وإن كان على التراخي عند كثير من الفقهاء، وأن صيام الست من شوال واجب موسع طوال الشهر فيمكن الجمع بقضاء الفائت من رمضان ، ثم صيام الست من شوال ، وذلك لأن الواجب مقدم على النفل امرأة عليها أيام من رمضان وقد سمعت في حديث بأنه: هل يجوز صيام التطوع قبل

الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ / محمد بن صالح بن عثيمين رحمة الله تعالى

وعلى كل حال يعني حتى مع هذا الخلاف فإن البداية بالواجب هي الحكمة؛ ولأن الواجب أهم؛ ولأن الإنسان قد يموت قبل قضاء الواجب، فحينئذٍ يكون مشغولاً بهذا الواجب الذي أخره، وأما إذا أراد أن يصوم هذا الواجب حين يشعر أن صومه من الأيام كصيام عشرة ذي الحجة وصيام عرفة وصوم عاشوراء أداء للواجب فإننا نرجو أن يثبت له أجر الواجب والنفل لعموم قول الرسول عليه الصلاة والسلام لما سئل عن صوم يوم عرفة: أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده.

هل يجوز صيام الست من شوال قبل القضاء وما حكم الجمع بين نيتين الصوم ؟
هل يجوز للمرأة أن تنوي صيام الست من شوال قبل صيام القضاء بحيث تصوم القضاء في شهور أخرى ؟ الجواب: هل يجوز صيام التطوع قبل
حكم صيام الست من شوال قبل القضاء
«من صام رمضان وأتبعه ستاً من شوال فكأنما صام
هل يجوز صيام الست من شوال قبل القضاء وما حكم الجمع بين نيتين الصوم ؟
تلقى ، وعضو هيئة كبار العلماء، سؤالا مضمونه: هل يجوز صوم 6 أيام من شوال قبل تعويض أيام الفرض؟
Visit full article here images
إذا كان الإفطار بعذر شرعي كالحيض، فيجوز للمرأة صيام الستة من شوال أولا، ثم قضاء ما أفطرت في رمضان، وذلك لأن القضاء واجب موسع إلى رمضان القادم، هل يجوز للمرأة أن تنوي صيام الست من شوال قبل صيام القضاء بحيث تصوم القضاء في شهور أخرى ؟ الجواب: هل يجوز صيام ستة أيام من شوال قبل صيام قضاء رمضان، فإذا لم يجز

حكم صيام الست من شوال قبل القضاء

لكن من صام الست ثم صام القضاء بعد ذلك فإنه تحصل له الفضيلة إذ لا دليل على انتفائها، والله أعلم.

17
صيام الست من شوال قبل القضاء
هل يجوز صيام الست من شوال قبل القضاء إسلام ويب، يواظب الكثير من المسلمين على صيام ست من شوال وهذا لما تحظى به هذه الأيام من بركة وفضل كبير، ويتمثل هذا الفضل بما بينه النبي صلى الله عليه وسلم في احاديثه النبوية والتي تُبين للمسلمين الكثير من الحكمة من مشروعية صيام هذه الأيام المباركة، والتي تجتمع فضائلها مع فضائل شهر رمضان الكريم الذي كان سابقاً لها، فهي تكمل العبادات والأعمال الصالحة التي اشتمل عليها، وهذا كله يبين فضل الله تعالى المغدق على عباده الصالحين المواظبين على كل عمل صالح من شأنه اعلاء مكانتهم عند الله ورفع درجاتهم ونيل الجنة، وفي مقالنا نتبين هل يجوز صيام الست من شوال قبل القضاء إسلام ويب
هل يجوز صيام الست من شوال قبل القضاء إسلام ويب
سؤال أجاب عنه الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال فتوى مسجلة له، عبر صفحة دار الإفتاء المصرية
صيام الست من شوال قبل القضاء
ثالثًا: زيادة قُرْب العبد من ربّه، وكَسْب رضاه ومَحبّته، قال النبيّ -عليه السلام- فيما يرويه عن ربّه -عزّ وجلّ-: «ما يَزالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بالنَّوافِلِ حتَّى أُحِبَّهُ، فإذا أحْبَبْتُهُ: كُنْتُ سَمْعَهُ الذي يَسْمَعُ به، وبَصَرَهُ الذي يُبْصِرُ به، ويَدَهُ الَّتي يَبْطِشُ بها، ورِجْلَهُ الَّتي يَمْشِي بها»
الثاني: تحريم التطوع بالصوم قبل قضاء رمضان، وهو المذهب عند الحنابلة وأوضح عضو هيئة كبار العلماء، أنه إذا كان على الحائض قضاء 5 أيام قد أفطرتهم فى رمضان وصامتهم فى شوال، فيقع الخمسة عن الفريضة والسادس يقع تمام عدة الأيام الستة
أما ما يتعلق بصوم ست من شوال قبل الفراغ من قضاء ما عليه من رمضان ففيه لأهل قولان: الأول: أن فضيلة صيام الست من شوال لا تحصل إلا لمن قضى ما عليه من أيام رمضان التي أفطرها لعذر هل يجوز صيام التطوع قبل

صيام ست من شوال قبل قضاء رمضان

وبشأن هل يجوز صيام الست من شوال قبل القضاء؟ فيستدل البعض إن الأمر يجوز، مستدلين بحديث السيدة عائشة رضي الله عنها، في صحيح البخاري ويقول: عن أبي سلمة قال: سمعت عائشة رضي الله عنها تقول: كان يكون على الصوم من رمضان فما استطيع أن أقضي إلا في شعبان، قال يحيى: الشغل من النبي أو بالنبي صلى الله عليه وسلم.

3
هل يجوز صيام الست من شوال قبل القضاء إسلام ويب
قال الشيخ ابن عثيمين في "فتاوى الصيام" 438 : "من صام يوم عرفة ، أو يوم عاشوراء وعليه قضاء من رمضان فصيامه صحيح ، لكن لو نوى أن يصوم هذا اليوم عن قضاء رمضان حصل له الأجران: أجر يوم عرفة ، وأجر يوم عاشوراء مع أجر القضاء ، هذا بالنسبة لصوم التطوع المطلق الذي لا يرتبط برمضان ، أما صيام ستة أيام من شوال فإنها مرتبطة برمضان ولا تكون إلا بعد قضائه، فلو صامها قبل القضاء لم يحصل على أجرها ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال فكأنما صام الدهر ومعلوم أن من عليه قضاء فإنه لا يعد صائماً رمضان حتى يكمل القضاء" اهـ
حكم صيام النافلة قبل قضاء صيام رمضان
ثانيها: إنه لا فرق بين أن يتابعها أو يفرقها من الشهر كله، فكلاهما سواء، وهو قول وكيع وأحمد وغيرهما، وحجة أصحاب هذا القول إن الفضيلة تحصل متتابعة ومتفرقة، والصائم بالخيار إن شاء صامها متتابعة، وإن شاء صامها متفرقة، سواء أكان ذلك في بداية الشهر أم في آخره؛ لأن الحديث ورد بها مطلقا بلا تقييد؛ ولأن فضيلتها أنها تصير مع الشهر ستة وثلاثين يوما، والحسنة بعشر أمثالها، فذلك كثلاثمائة وستين يوما وهو السنة كلها
صيام ست من شوال قبل قضاء رمضان
وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى عما إذا كان على المرأة دين من رمضان فهل يجوز أن تقدم الست على الدين أم الدين على الست ؟ فأجاب بقوله : " إذا كان على المرأة قضاء من رمضان فإنها لا تصوم الستة أيام من شوال إلا بعد القضاء ، ذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال ومن عليها قضاء من رمضان لم تكن صامت رمضان فلا يحصل لها ثواب الأيام الست إلا بعد أن تنتهي من القضاء ، فلو فرض أن القضاء استوعب جميع شوال ، مثل أن تكون امرأة نفساء ولم تصم يوما من رمضان ، ثم شرعت في قضاء الصوم في شوال ولم تنته إلا بعد دخول شهر ذي القعدة فإنها تصوم الأيام الستة ، ويكون لها أجر من صامها في شوال ، لأن تأخيرها هنا للضرورة وهو أي صيامها للست في شوال متعذر ، فصار لها الأجر