هل يجب صيام يوم قبل عاشوراء. متى يكون صيام يوم عاشوراء

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مجموع و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد العشرون - كتاب
وقد ذكر الإمام الشوكاني رحمه الله تعالى في كتابه نيل الأوطار: "والظاهر أن الأحوط صوم ثلاثة أيام: التاسع والعاشر والحادي عشر، فيكون صوم عاشوراء على ثلاث مراتب: الأولى صوم العاشر وحده، والثانية صوم التاسع معه، والثالثة صوم الحادي عشر معهما، وقد ذكر معنى هذا الكلام صاحب الفتح" ج3 باب صوم التطوع وقد سئلت اللجنة الدائمة هذا السؤال فأجابت بما يلي: " يجوز صيام يوم عاشوراء يوماً واحداً فقط ، لكن الأفضل صيام يوم قبله أو يوم بعده ، وهي السُنَّة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: " لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع " رواه مسلم 1134

سبب صيام يوم عاشوراء وهل يجب صيام يوم قبله وبعده؟

لكن في هذا العام -أعني عام خمسة عشر وأربع مائة وألف- اختلف الناس، لأنه لم يصل خبر ثبوت الشهر إلا متأخراً، فبنى بعض الناس على الأصل وهو أن يكمل شهر ذي الحجة ثلاثين يوماً، وقال: إن اليوم العاشر هو يوم الإثنين، فصام الأحد والإثنين.

7
هل يجب صيام تاسوعاء مع عاشوراء
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد العشرون - كتاب الصيام
هل يجب صيام تاسوعاء مع عاشوراء
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد العشرون - كتاب الصيام
هل يجوز صيام يوم عاشوراء وحده
السؤال: هل يجوز صيام يوم عاشوراء وحده من غير أن يصام يوم قبله أو بعده، لأنني قرأت في إحدى المجلات فتوى مفادها أنه يجوز ذلك لأن الكراهة قد زالت أن حيث اليهود لا يصومونه الاۤن؟ الإجابة: كراهة إفراد يوم عاشوراء بالصوم ليست أمراً متفقاً عليه بين أهل العلم ، فإن منهم من يرى عدم كراهة إفراده، ولكن الأفضل أن يصام يوم قبله أو يوم بعده، والتاسع أفضل من الحادي عشر، أي من الأفضل أن يصوم يوماً قبله لقول النبي صلى الله عليه وسلم: " لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع "، يعني مع العاشر
ودليل ما سبق ما ثبت عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- فيما رواه عنه الحارث بن ربعي ممّا أخرجه الإمام مُسلم في صحيحه، إذ قال: وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ ، ويعاضد ما سَبق أيضاً؛ ما ثبت عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- قال: الصَّلَوَاتُ الخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إلى الجُمْعَةِ، وَرَمَضَانُ إلى رَمَضَانَ، مُكَفِّرَاتٌ ما بيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الكَبَائِرَ الفتاوى الكبرى ج5 وفي تحفة المحتاج لابن حجر الهيتمي: وعاشوراء لا بأس بإفراده
يوم عاشوراء هو أحد الأيّام التي لها مزيّة خاصّة لدى المسلمين، وعاشوارء هو اليوم العاشر من شهر محرم؛ وهو من الأشهر التي يستحب فيها الصيام وسائر الطاعات، ولصيام يوم عرفة أجر عظيم؛ ففيه تكفير للذنوب لسنة كاملة، واتباع لسنة النبي -صلى الله عليه وسلم- قال ابن عباس رضي الله عنهما: يعني مع العاشر

متى يكون صيام يوم عاشوراء

، وقد ذكر بعض أهل العلم أن صيام عاشوراء له ثلاث حالات: الحال الأولى: أن يصوم يوماً قبله أو يوماً بعده.

17
هل يجب صيام يوم قبل او بعد عاشوراء
محمد بن صالح العثيمين كان رحمه الله عضواً في هيئة كبار العلماء وأستاذا بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية 355 58 1, 090, 609 ومنهم من صحح الحديث أو حسنه وقال: إن الجميع بينه وبين الأحاديث الأخرى، أن المنهي عنه إفراده فقط، يعني أن يفرده دون الجمعة أو يوم الأحد، وهذا ما ذهب إليه الإمام أحمد رحمه الله فقال: إذا صام مع يوم السبت يوماً آخر فلا بأس، كأن يصوم معه الجمعة أو يصوم معه الأحد، كذلك نقول: إذا صادف يوم السبت يوماً يشرع صومه، كيوم عرفة، ويوم العاشر من شهر محرم فإنه لا يكره صومه، لأن الكراهة أن تصومه لأنه يوم السبت، أي تصومه بعينه، معتقداً فيه مزية عن غيره
هل يجب صيام يوم قبل او بعد عاشوراء
والذي يظهر أن إفراده بالصوم ليس بمكروه، لكن الأفضل أن يضم إليه يوماً قبله أو يوماً بعده
هل يجب صيام يوم قبل او بعد عاشوراء
وبهذه المناسبة أود أن أبين أنه قد ورد في حديث أخرجه أبو داود، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لا تصوموا يوم السبت إلا فيما افترض عليكم، فإن لم يجد أحدكم إلا لحاء عنبة أو عود شجرة فليمضغه "، فهذا الحديث قال أبو داود: إن مالكاً رحمه الله وهو مالك بن أنس الإمام المشهور قال: إن هذا الحديث مكذوب على الرسول صلى الله عليه وسلم ولا يصح
وقد بيّن ابن تيمية -رحمه الله- المُراد بتكفير الذُّنوب بصيام يوم عاشوراء قائلًا: "صحّ عنه -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: صيام يوم عرفة يُكفّر سنَتين، وصيام يوم عاشوراء يُكفّر سنةً، لكنّ إطلاق القول بأنّه يكفِّر، لا يُوجب أن يُكفّر الكبائر بلا توبةٍ؛ فإنّه -صلّى الله عليه وسلّم- قال في الجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان: كفارةٌ لِما بينهنّ إذا اجتنبت الكبائر؛ ومعلومٌ أنّ الصلاة هي أفضل من الصيام، وصيام رمضان أعظم من صيام يوم عرفةٍ، ولا يُكفّر السيئات إلّا باجتناب الكبائر، كما قيّده النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-؛ فكيف يُظنّ أنّ صوم يومٍ أو يومين تطوّعاً يُكفّر الزِّنا، والسرقة، وشرب الخمر، والميسر، والسِّحر، ونحوه؟ فهذا لا يكون" هل يجب صيام تاسوعاء مع عاشوراء، يأتي يوم عاشوراء في اليوم العاشر من شهر محرم، يتفرغ فيه المسلمين للصيام، ولم يرد عن علماء المسلمين عبادة أخرى غير الصيام في يوم عاشوراء، ولكن الافضل اغتنام فرصة المغفرة في هذا اليوم والإكثار من الطاعات والاعمال الصالحة، حيث ان صيام يوم عاشوراء يكفر السيئات والذنوب في السنة الماضية، وهناك اختلاف كبير بين الآراء في كيفية صيام عاشوراء، حيث ان الاغلب يقول بانه يكون بصيام يوم قبله او بعده، والرأي الاخير هو افراد يوم عاشوراء بالصيام، ورأي يقول بصيام الثلاثة ايام، ورأي وهو الافضل صيام تاسوعاء معه، وفي هذا المقال سنوضح لكم الإجابة على هل يجب صيام تاسوعاء مع عاشوراء
والأمر في هذا واسع إن شاءالله، لكن إذا لم يثبت دخوله أعني شهر محرم ليلة الثلاثين من ذي الحجة فإنه يكمل شهر ذي الحجة ثلاثين ويبني عليه لقول النبي صلى الله عليه وسلم في رمضان: " فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين "، وهذا مثله، لأن الأصل بقاء الشهر حتى يثبت خروجه برؤية هلال ما بعده أو إكماله ثلاثين

سبب صيام يوم عاشوراء وهل يجب صيام يوم قبله وبعده؟

حكم صوم يوم عاشوراء ويوماً بعده موقع المسلم الحمد لله قال شيخ الإسلام: صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ كَفَّارَةُ سَنَةٍ وَلا يُكْرَهُ إفْرَادُهُ بِالصَّوْمِ.

سبب صيام يوم عاشوراء وهل يجب صيام يوم قبله وبعده؟
هل صيام يوم عاشوراء يكفّر الصغائر والكبائر وتجدر الإشارة إلى أنّ تكفير الذُّنوب المترتّب على صيام يوم عاشوراء الوارد في الحديث السابق، يُراد به تكفير الصغائر من الذُّنوب، أمّا الكبائر فلا تكفّر بصيام عاشوراء، إذ إنّ تكفيرها يكون بالتوبة النَّصوح إلى الله -تعالى-
متى يكون صيام يوم عاشوراء
الإجابة: كراهة إفراد يوم عاشوراء بالصوم ليست أمراً متفقاً عليه بين أهل ، فإن منهم من يرى عدم كراهة إفراده، ولكن الأفضل أن يصام يوم قبله أو يوم بعده، والتاسع أفضل من الحادي عشر، أي من الأفضل أن يصوم يوماً قبله لقول صلى الله عليه وسلم: " لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع"، يعني مع العاشر
سبب صيام يوم عاشوراء وهل يجب صيام يوم قبله وبعده؟
والذين بلغهم الخبر من قبل عرفوا بأن الشهر ثبت دخوله ليلة الثلاثين من ذي الحجة، فصام يوم السبت ويوم الأحد