ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة. ثلاثة خاصمهم الله يوم القيامة ...

وفي رواية مسلم: «لِكُلِّ غَادِرٍ لِوَاءٌ عِنْدَ اسْتِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ» وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: قال الله تعالى ثلاثة أي: من الأوصاف، أو أوصاف ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة: رجل أعطى بي ثم غدر، ورجل باع حرا فأكل ثمنه، ورجل استأجر أجيرا فاستوفى منه، ولم يعطه أجره قال الشيخ تقي الدين السبكي: الحكمة في كون الله تعالى خصمهم، أنهم جنوا على حقه سبحانه وتعالى، فإن الذي أعطي به ثم غدر، جنى على عهد الله بالخيانة والنقض وعدم الوفاء، ومن حق الله أن يوفي بعهده
قال ابن بطال: وهذه مبالغة في العقوبة وشدة الشهرة والفضيحة وفي الحديثِ : مَحبَّةُ اللهِ للتَّوبةِ

قال الله تعالي : ثلاثة انا خصمهم يوم القيامة : رجل اعطي بي ثم غدر ورجل باع حرا

ج: لا، فقط رأوا كثيرًا من العبيد سابقًا يكونون سودًا فظنُّوا أنَّه هكذا.

15
إسلام ويب
قال الله تعالى: وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون فمن استرق حرا فقد عطل عليه العبادات المختصة بالأحرار، كالجمعة والحج والجهاد والصدقة وغيرها، وكثير من النوافل المعارضة لخدمة السيد، فقد ناقض حكم الله في الوجود، ومقصوده عن عباده، فلذا عظمت الجريمة، والرجل الذي استأجر أجيرا، بمنزلة من استعبد الحر، وعطله عن كثير من نوافل العبادات، فشابه الذي باع حرا وأكل ثمنه، فلذا عظم ذنبه اهـ
ثـــلاثـــة الله خصمهــم يــوم القيـــامــة
شرح الحديث : الذنوب، وقد حذر الله تعالى من ذلك وجعل آكل حق الأجير خصما له يوم القيامة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال الله تعالى: ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة
ثـــلاثـــة الله خصمهــم يــوم القيـــامــة
وحتى لا ينسحب الوقتُ من تحتِ أقدامنا دون أن نشعر، تعالوا على جناحِ السرعة لنعرِّجٍ سويًّا على هؤلاءِ الثلاثة الذين سيكونُ اللهُ خصمَهُم يومَ القيامة، ألا وإنَّ أول هؤلاءِ الثلاثة: رَجُلٌ أَعْطَى بِي ثُمَّ غَدَرَ
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يَطوي اللهُ عزَّ وجلَّ السَّماواتِ يومَ القيامةِ، ثم يأخذُهنَّ بيدِه اليُمنَى، ثم يقولُ: أنا الملِكُ، أين الجبَّارون؟ أين المُتكبِّرون ؟ ثم يَطوي الأرضين بشمالِه، ثم يقولُ: أنا الملِكُ، أين الجبارون؟ أين المُتكبِّرون؟ فيروم كل النجاة في هذا اليوم! روى البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث عبد الله ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "انْطَلَقَ ثَلَاثَةُ رَهْطٍ مِمَّنْ كَانَ قَبْلَكُمْ، حَتَّى أَوَوْا الْمَبِيتَ إِلَى غَارٍ فَدَخَلُوهُ، فَانْحَدَرَتْ صَخْرَةٌ مِنَ الْجَبَلِ فَسَدَّتْ عَلَيْهِمُ الْغَارَ، فَقَالُوا: إِنَّهُ لَا يُنْجِيكُمْ مِنْ هَذِهِ الصَّخْرَةِ إِلَّا أَنْ تَدْعُوا اللَّهَ بِصَالِحِ أَعْمَالِكُمْ، الفهرس: سند الحديث القدسي , شرح حديث: ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة للشيخ: عطية محمد سالم
فضيحه على رؤوسِ الإشهادِ وعلى الملأِ من الخلائق

ثـلاثـة خصمُهُمُ اللهُ يـوم القيــامــة

Ŕoỹ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 3 05-27-2020 11:51 PM Mŕ.

19
حديث ثلاثة انا خصمهم يوم القيامة
ولك الحمد أن جعلتنا من أمة محمد عليه الصلاة والسلام
أم هاني — ..⬜️ ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة الحمد لله...
ثمَّ يقولُ: أنا الملِكُ
ثـــلاثـــة الله خصمهــم يــوم القيـــامــة
اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام والايمان
فكيف حينما يكون خصمُكَ ملِكَ الملوك! والثاني: رَجلٌ باع رجُلًا مُسلمًا حُرّا وهو يَعلَمُ أنّه حُرّ، ثمّ أكَلَ ثَمَنَ هذا الحُرّ، أي: انتَفَعَ به، وخُصّ الأكْلُ بالذّكرِ لأنّه أخَصّ المنافعِ، وقدْ يُجبِرُ الإنسانَ على فِعلِ المُحرّماتِ وانتهاكِها، وإنّما عَظّمَ الإثمَ فيمَنْ باع حُرّا؛ لأنّ المسلمينَ أَكْفَاءٌ في الحُرمةِ والذّمّةِ، وللمُسلمِ على المسلمِ أنْ يَنصُرَه ولا يَظلِمُه، وأنْ يَنصَحَه ولا يُسلِمَه، وليس في الظّلمِ أعظَمُ مِن أنْ يَستَعبِدَه أو يُعَرّضَه لذلك، ومَن باع حُرّا فقدْ مَنَعَه التّصرّفَ فيما أباح اللهُ له، وأَلْزَمَه حالَ الذّلّةِ والصّغارِ، فهو ذَنبٌ عَظيمٌ لذلك الثانية: قوله صلى الله عليه وسلم: "ورجل باع حرًا فأكل ثمنه": قال ابن حجر رحمه الله: "خص الأكل بالذكر لأنه أعظم مقصود" ، قال المهلب: "وإنما كان إثمه شديدًا لأن المسلمين أكفاء في الحرية، فمن باع حرًّا فقد منعه التصرف فيما أباح الله له وألزمه الذل الذي أنقذه الله منه"
انتفع به على أي وجه كان، وذكر الأكل لأنه أخص المنافع؛ كما في قوله تعالى: إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما رواهبتشديد النون الأولى والعدول إليه عن المان، إيماء إلى عدم دخول، من صدر منه المن مرة مثلا في ذلك الوعيد، وإن كان مطلقه منهيا عنه محرما

������ ������ ������ ����� ������� �� ��������� �������

مواضيع ذات صلة بـ.

23
شرح مختصر للأحاديث
ثـلاثـة خصمُهُمُ اللهُ يـوم القيــامــة
هكذا فهم عمر المسؤولية لذلك لما سأل أحد الولاة ماذا تفعل إذا جاءك الناس بسارق أو ناهب ؟ قال أقطع يده قال له سيدنا عمر إذاً إذا جاءني من رعيتك من هو جائع أو عاطل سأقطع يدك
أم هاني — ..⬜️ ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة الحمد لله...
حديث ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة