طارق عبدالله. طارق محمد عبد الله صالح

شكل طارق معسكرا تدريبيا تحت اسم معسكر الشهيد الملصي وهو ما أثار ريبة الحوثيين بعد أن ظهرت بوادر انشقاق الحلف بينهم وبين عمه والذي تصاعد مع ذكرى تأسيس حزب المؤتمر في حتى انفجر الوضع بينهما في واندلعت والتي قاد طارق الطرف المؤتمري فيها عسكريا وانتهت بمقتل علي عبد الله صالح في وانتصار الحوثيين وإحكام سيطرتهم على ، وانتشرت إشاعات كاذبة حول مقتل طارق في المعركة أمرت في صنعاء باستجوابه، أمر بذلك أيضا النائب العام في ، قبل أن تتم إقالة النائب العام من منصبه دون أن يتم تنفيذ أيا من تلك الأوامر
ما بعد أحداث ديسمبر استطاع طارق الخروج من والوصول إلى في السابع من ديسمبر، والتقى هناك بقيادات عسكرية إماراتية استطاع أن يجمع أكبر عدد من القوات والقبايل الموالية للرئيس اليمني السابق ثم اتجه لتحرير معسكر خالد بن الوليد ومن ثم اتجهت قواته لتحرير كامل مفرق البرح واتجه نحو تحرير محافظة الحديدة التي اسندت إليه مهمة تحريرها مع قوات العمالقة وقوات المقاومة التهامية، يعمل حاليًا قائدًا لقوات المقاومة الوطنية وألوية حرس الجمهورية

طارق عبد الله

أول ظهور علني له بعد تلك الأحداث كان في في 12 يناير 2018 خلال تشييع جنازة الذي قتل في أحداث ديسمبر مع صالح، انتقل بعدها طارق إلى وبدأ بإنشاء معسكرات بدعم إماراتي.

طارق عبد الله
طارق محمد عبد الله صالح
عاد إلى اليمن في العام وتولى قيادة الحراسة الشخصية لعمه علي عبد الله صالح وقيادة شبكته العسكرية، خصوصا مع غياب
طارق محمد عبد الله صالح
بعد خروج الرئيس عبد ربه منصور هادي من إلى ثم منها إلى واندلاع ، وقف طارق محمد عبد الله صالح متحالفا مع الحوثيين بالتبعية لعمه رئيس ، الذي اعتبر ما حدث عدوانا على اليمن وحكومة هادي حكومة غير شرعية
ساهم بعد دخول إلى في 21 سبتمبر 2014 في قيادة المناطق التي توالي عمه وعمل متحالفا مع قوات الحوثي

طارق عبد الله

.

طارق عبد الله
طارق محمد عبد الله صالح
طارق عبد الله